معالم لشبونة: من الفتوحات الإسلامية إلى الإكتشافات الجغرافية

عندما نذكر الوجود العربي الأندلسي في أوروبا، تتبادر إلى ذهننا إسبانيا و أندلسها الساحرة. لكن غير بعيد عنها توجد مدينة كانت أيقونة الغرب الأندلسي. هي لشبونة عاصمة البرتغال و واحدة من أجمل العواصم الأوروبية.
لشبونة من المدن الأوروبية المعتدلة الطقس. قد تكون عاصفة ممطرة، كذلك اليوم من أيام فبراير الذي زرتها فيه. أو  قد تصل فيها الحرارة إلى 40 صيفا كما كان الحال الأسبوع الماضي.
ظلت لشبونة تحت الحكم الإسلامي من القرن الثامن ميلادي، إلى أن خسرها المرابطون على يد ألفونسو الثالث في القرن الثاني عشر. و عرفت المدينة  في هذه الفترة ازدهارا عمرانيا و اقتصاديا جعلها أهم مدن الغرب الأندلسي. ثم صارت بعد قرون مركز إشعاع الإمبراطورية البرتغالية الممتدة إلى الهند.

 

مآثر لشبونة

تعج لشبونة بالمعالم و المآثر التاريخة. تذَكّر بعضها بفترة الحكم الإسلامي، و أخرى بِدَوْر البرتغال في الإكتشافات البحرية.

دير جيرونيموس Mosteiro dos Jerónimos

من أكثر معالم لشبونة شهرة. يقع في قلب حي بليم، الشاهد على العصر الزاهي للإكتشافات البحرية البرتغالية.  شيد دير جيرونيموس سنة 1499م احتفالا باكتشاف فاسكو دي كاما الطريق إلى الهند. يحتوي على رفات شخصيات أثرت في تاريخ البرتغال كالرحالة فاسكو دسي غاما و الملك مانويل الأول. أدرجته اليونسكو ضمن لائحة تراثها العالمي.

أوقات الزيارة: صيفا من 10 صباحا إلى 6 مساء، شتاء من 10 صباحا إلى 5:30 مساء. لتجنب طوابير الإنتظار الطويلة، يستحسن الزيارة في الصباح الباكر.
سعر البطاقة: 10 أورو، مجانا للأطفال دون سن  12 .

دير القديس فيسنت – دي فورا São Vicente de Fora

بني هذا الدير خارج أسوار لشبونة، بعد انتهاء الحكم الإسلامي بها.  فالتصق به وصف “الخارج”:  “دي فورا”. يضم رفات العديد من ملوك عائلة “براغانص” Bragance التي حكمت البرتغال من القرن السابع عشر ميلادي إلى بداية القرن العشرين.
أثناء تجوالك داخل الدير، تفحص المعروضات قليلا. ستجد من بينها صندوقا  يضم رفاث سبع مبشرين برتغاليين و إسبان قتلوا في مراكش سنة 1585 م  الموافقة لفترة حكم  السعديين (أتساءل عن السبب) . لا تنس الصعود إلى أعلى الدير و الخروج إلى شرفته للإستمتاع بواحدة  من أجمل الإطلالات على لشبونة.

أوقات الزيارة : صيفا من 10 صباحا إلى 6 مساء. مغلق الإثنين.
سعر البطاقة: 5 أورو.
للمزيد من المعلومات عن الدير.

قلعة القديس جورج Castelo de São Jorge

هذه القلعة من أبرز بقايا الحضور الإسلامي في لشبونة. بنيت على أعلى تلال المدينة.
فضلا عن المتحف و الحديقة بإطلالتها الرائعة على جل معالم المدينة، تضم هذه القلعة جهازا غاية في التطور رغم أنه يعود للقرن الحادي عشر ميلادي. في أحد أبراج القلعة، صنعت الكامرا المظلمة Camera Obscura . منظار  Periscope يمكنك من رؤية صورة حية لمدينة لشبونة. إنها كاميرا بث مباشر تعود لعشر قرون خلت.
لمشاهدة أوضح صورة داخل الغرفة السوداء، اختر يوما مشرقا للزيارة. يقوم مرشد بمصاحبة الزائرين داخل الغرفة  على مدار اليوم في عدة جولات بلغات مختلفة . لا تأبه للغة الزيارة. يكفي أن تتمكن من مشاهدة عمل هذا المنظار و لا بأس إن لم تستوعب الشرح المفصل للمرشد.

أوقات الزيارة: شتاء من 9 صباحا إلى 6 مساء، صيفا من 9 صباحا إلى 9 مساء.
أوقات الزيارة للمنظار: من 10 صباحا إلى 5:20 مساء.
سعر البطاقة للقلعة (يشمل الزيارة للمنظار): 8,5 أورو.
للمزيد من المعلومات عن القلعة.

حي الفاما

أقدم أحياء لشبونة و الشاهد الأكبر بأزقته الضيقة و دروبه المتشعبة، على الماضي الإسلامي للمدينة. تشرف عليه قلعة القديس جورج.  لم يتضرر هذا الحي من الزلزال المدمر الذي ضرب لشبونة سنة 1755 م و محى العديد من أحيائها. الإسم البرتغالي  للحي مشتق من اسمه العربي “الحمّة”. و تعني في لسان العرب “عين ماء حار، يستشفى بالغسل منه”.
من هنا يمكنك الإستمتاع بأجمل الإطلالات على المدينة ( عند  Miradouro das Portas do Sol و Miradouro de Santa Luzia). للتجول هنا عليك أن تتكبد مشقة المشي في أزقة الحي المتصاعدة. للأقل شجاعة يمكن ركوب الترام رقم 28. ستفوت عليك فرصة أن تتيه و تضل طريقك بين دروب الفاما لتكتشف ما تخبؤه من أسرار و مفاجآت.

على ضفاف نهر تاجة

برج بليم Torre de Belem

بعد زيارتك لدير جيرونيموس، واصل المشي نزولا في اتجاه المجرى المائي. ستقودك خطاك نحو برج بليم. هذا البرج شاهد على تاريخ الإكتشافات البحرية  البرتغالية. شيد البرج في بداية القرن 16م لحماية المدينة.  رغم أنه بني بعد خروج المسلمين من لشبونة بقرون، إلا أن طرازه المعماري الخارجي يظهر التأثير العربي الإفريقي .  يعود تصميم البرج للمهندس البرتغالي فرانسيسكو ارودا  Fransisco Arruda ، الذي قام بتصميم العديد من المنشآت البرتغالية في المغرب كحصن مدينة الجديدة- مزغان Mazagan . أدرجته اليونسكو ضمن لائحة التراث العالمي.
إذا واصلت المشي شرقا بمحاذاة المجرى المائي، ستمر بنصب الإكتشافات و ستشاهد جسر “الخامس و العشرين أبريل-نيسان” (ذكرى ثورة القرنفل )، الذي يذكر بجسر Golden gate بسان فرانسيسكو .

ساحة القصر Terreiro do Paço

من أشهر ساحات لشبونة. عَبْر قوس النصر شمال الساحة، واصل التوغل داخل أزقة المدينة لاكتشاف حي “بايشة  Baixa” الأنيق. هذا الحي  من النماذج المبكرة للمنشآت المقاومة للزلازل.

برج بليم
أوقات الزيارة: صيفا من 10 صباحا إلى 6:30 مساء، شتاء من 10 صباحا إلى 5:30 مساء. مغلق الإثنين.
سعر البطاقة: 6 أورو، مجانا للأطفال دون سن 12.
للمزيد من المعلومات عن برج بليم.

زليج لشبونة

أثناء تجوالك في أحياء لشبونة العتيقة، ارفع بصرك لواجهات المنازل. لا تزال بعضها مزينة بزليج مزركش مبهج الألوان. عند زيارتي للهند البرتغالية تذكرت أزقة لشبونة. الزليج العتيق في الفاما تزاحمه اليوم رسوم الغرافيتي الحديثة.  الرصيف البرتغالي “Calçada portuguesa” أيضا مميز بتصميميه المستوحى من الفسيفساء الرومانية.

موسيقى الفادو

لتكتمل رحلتك في لشبونة، عليك أن تدرج حفل “فادو” في برنامجك. “الفادو” أو أغاني القدر، موسيقى شعبية ذات نغمات حزينة  نشأت بين العمال و الصيادين. يمتزج فيها التأثير الإفريقي بالأندلسي في روح لشبونية محلية.
عدد المطاعم و المقاهي التي تقدم سهرات الفادو  في لشبونة لا يعد. بعضها قد يكون غير مميز و بلا روح . بل مجرد عرض فلكلوري لإرضاء السياح. لتفادي ذلك اخترت أثناء زيارتي مطعما منعزلا شيئا ما عن الشوارع الرئيسية في وسط المدينة. قاعة صغيرة جدا، موائد تكاد تكون متلاصقة وموسيقيون يزاحمون الزبائن.  النادلان و صاحبة المطعم كانوا يتناوبون على وصلات الغناء في جو من المرح و الإنسجام. لا أتذكر شيئا عن الطبق الذي أكلته لكن أداء فريق العمل الغنائي كان ظريفا و مميزا. كانت سهرة لا تنسى.
الإقبال فصل الصيف يكون كبيرا. إن كان برنامجك ضيقا، يفضل الإتصال للحجز أو القدوم مبكرا. وصلة الفادو تبدأ عادة عند الثامنة مساء.
قبل الذهاب إلى سهرة فادو أنصحك بقراءة نبذة عن تاريخ الفادو . إن كان وقتك يسمح، يمكنك زيارة متحف الفادو.

ملذات لشبونة

إن كنت من عشاق السمك، ستشبع جوعك في لشبونة  بأطباق من  السمك المقلي و السردين المشوي. مطاعم الأكل الحلال متنوعة بين هندية ، باكستانية،  مغربية و إيرانية.

باستيل دي ناتا Pastel de Nata
هي حلوى بالكريم و بالقرفة . يحكى أن راهبات  ديرجيرونيموس في بليم هن أول من أعددنها.  ستجد هذه الحلوى في أغلب  المقاهي و المطاعم.
إن كنت في حي بليم، لا تتردد في الوقوف عند Pastéis de Belém ، أقدم المحلات التي تقدم  هذه الحلوى و يزعم امتلاك الوصفة الأصلية. عليك التحلي بالصبر للحصول على قطعتك. طابور الإنتظار قد يكون طويلا جدا.
وصلنا إلى المطعم في الصباح الباكر لتناول وجبة الإفطار. لحظات قبل دخول حافلة ملأى بالسياح.  فرحتي و جوعي أنسياني آداب التصوير.  كنت قد التهمت نصف الحلوى قبل أن أتذكر واجب تخليد هذه اللحظة.

Portugal - Lisbon - Pastel de nata
حلويات لشبونة

بطاقة لشبونة Lisbon card
إن كنت ترغب في زيارة العديد من المعالم في مدة تقل عن الثلاثة أيام، قد يكون شراء “بطاقة لشبونة” مناسبا لك. هذه البطاقة تخول لك الدخول إلى معالم لشبونة مجانا أو بثمن مخفض. كما تمكنك من استعمال المواصلات العامة.
توجد أيضا بطاقات مترو صالحة لأربع و عشرين ساعة، بسعر 6.30 أورو للبطاقة. تتيح استعمال خطوط الحافلات و المترو.

هل زرت لشبونة أو ترغب في زيارتها يوما؟ شاركنا تجربتك!

خريطة لشبونة

اترك تعليقك