سينترا منتجع ملوك البرتغال

غير بعيد عن لشبونة، توجد  سينترا. بلدة صغيرة من أكثر المناطق في البرتغال اجتذابا للزوار. اتخذها الملوك و النبلاء البرتغاليين منتجعا صيفيا لهم. و من قبلهم شيد  المسلمون على أعلى تلالها حصنا منيعا يشرف على المنطقة كلها  إلى حدود لشبونة.
أدرجت اليونسكو المدينة ضمن تراثها العالمي . لا تزال سينترا تحتفظ بذلك السحر الذي جذب إليها مريديها. و تستقطب مريدين جددا كل سنة.

قلعة الموريسكيين Castelo dos mouros

حصن بُنِي بين القرنين الثامن والتاسع على  أحد  مرتفعات سينترا، أثناء تواجد المسلمين غرب الأندلس. اتجهنا إلى القلعة مشيا من محطة القطار في سينترا. المسافة لا تتعدى 3.5 كلم،  لكن  المهمة قد تبدو  صعبة بسبب موقع القلعة العالي (420 مترا). الطريق إلى القلعة تخترق غابة من أشجار الصنوبر ما يجعلها  فرصة  جيّدة  للإرتماء بين أحضان الطبيعة.  قطرات مطر  فبراير و رائحة التربة الندية و أشجار الصنوبر أضفوا على الطريق شيئا من الرومانسية. عند الوصول إلى القلعة، قمنا بجولة عبر ممر الحراسة الصخري المحيط بالقمة. موقع الحصن يمنح أيام الصفو إطلالة خلابة على بلدة سينترا و المنتزه و المحيط الأطلسي.

أوقات الزيارة لقلعة الموريسكيين: صيفا من 9:30 صباحا إلى 8 مساء.
سعر البطاقة: 8 أورو.

قصر بينا Palàcio da Pena

قصر “بينا” أحد العجائب السبع للبرتغال. يحاكي في تصميمه قلعة من القرون الوسطى. يعود بناوه الأول إلى القرن السادس عشر، حيث قرر الملك مانويل الأول إنشاء دير هنا.  في القرن التاسع عشر، قام الملك فيرديناند الثاني المغرم بسينترا، بتجديده و إضافة العديد من التحسينات عليه. جعله على طراز رومانسي، يمزج بين مورسكي إسلامي و غوطي و مانويلي. الواجهة الخارجية للقصر تحمل  ألوانا زاهية تزينها نقوش و أشكال كائنات من وحي الخيال. التصميم  الداخلي للقصر متنوع و جزء منه مستوحى من البناء الشرقي. شرفات القصر تطل على البلدة و منها يمكن رؤية نهر تاجة و المحيط الأطلسي.

حول القلعة منتزه شاسع  يحتوي على مئات الأنواع من الأشجار و النباتات. يستحق أن يخصص له جزء من الزيارة، عند الإنتقال من معلمة إلى أخرى مثلا، بدل أخذ الحافلة.

أوقات الزيارة:
لمنتزه بينا: صيفا من 9:30 صباحا إلى 8 مساء.
لقصر بينا: صيفا من 9:45 صباحا إلى 7 مساء.
سعر البطاقة:
لمنتزه بينا: 7.5 أورو.
لقصر ومنتزه بينا: 14 أورو.

شاليه كونتيسة إلدا

بعد وفاة زوجته الملكة ماريا الثانية و بلوغ ابنه ولي العهد سن الحكم، فضل الملك فيرديناند، ذو الأصل الألماني اعتزال السياسة و الحكم. اختار التفرغ  للفنون و أطلق عليه لقب الملك الفنان. أغرم بمغنية الأوبرا السويسرية “إليز هينسلر” و أقاما بعد زواجهما في سينترا. قاما ببناء منزل صيفي على طراز شاليهات جبال الألب. يخيل إليك أنه جزء من حكاية  “أليس في بلاد العجائب”.  غرف المنزل الخشبي مزينة بنقوش ملونة على الخشب. و تحيط به حديقة كان الزوجان المولعان بالنباتات يخصانها باهتمام كبير.

أوقات الزيارة للشاليه:
صيفا من 9:30 صباحا إلى 7 مساء.
سعر البطاقة: 9.5 أورو.

القصر الوطني لسينترا Palàcio National de Sintra

بني على أنقاض واحد من المباني التي شيدها المسلمون في سينترا. تمت إعادة بنائه و تجديده من قبل الملوك البرتغاليين المتعاقبين بعد خروج المسلمين من الأندلس. هذا المبنى مميز بمدخنتيه مخروطيتي الشكل اللتان صارتا رمز سينترا.
تضم غرف القصر مجموعة غنية من الزليج  تعود لعهد مانويل الأول.  مطبخ القصر من الغرف التي تستحق الزيارة  بمدخنتيها المميزتين.

أوقات الزيارة للقصر الوطني:
صيفا من 9:30 صباحا إلى 7 مساء.
سعر البطاقة: 10 أورو.
للتنقل في سينترا:
سينترا من الوجهات الأكثر شعبية و شهرة. البلدة صغيرة و يصعب التنقل فيها بالسيارة. ينصح باستعمال وسائل المواصلات العامة. إذا قررت الذهاب بالسيارة، فحاول الوصول في وقت مبكر.
الحافلة رقم 434 تتيح التنقل عبر معالم سينترا. يبدأ مسارها من محطة القطار ليمر عبر وسط المدينة التاريخي و يتوقف عند قلعة الموريسكيين و قصر “بينا”.
معظم الزائرين يبدؤون بقصر سينترا الوطني، القريب من محطة القطار. ثم يتجولون في أحياء المدينة حيث يوجد موقف للحافلة 434. و ينهون الزيارة بقلعة الموريسكيين و قصر “بينا”.
اخترنا أن نسلك مسارا عكس التيار: صعدنا صباحا مشيا إلى حصن الموريسكيين، عبر الطريق الغابوي. زرنا بعد ذلك قصر بينا و شاليه كونتيسة إلدا. ثم عدنا أدراجنا عبر البلدة لزيارة القصر الوطني لسينترا.
للقدوم إلى سينترا من لشبونة:
بالقطار من لشبونة: من محطات Lisboa Rossio و Lisboa Oriente .
تستغرق الرحلة حوالي 50 دقيقة.
سعر التذكرة ذهابا و إيابا حوالي 5 أورو.

خريطة سينترا

See full screen

اترك تعليقك